logo

فضاء فنّي

نسرين الحسين

تغطية ملتقى أجراس الحب والجمال

البحث في الجمال كصنعه تماماً.

حين نصيغ من الألوان قصيدة، ومن القماش قوافٍ يصبح الفنّ طقساً مستمراً يوشي بقادمٍ أجمل.

أربعةُ أيامٍ من العطاء والتعاون في دمشق عاصمة الحبّ والمحبّة، دمشق التي لن تتوانى يوماً عن صنع الحياة.

بين الثاني والخامس من تشرين أول، أُقيمَ ملتقى فنّي شامل بعنوان ( أجراس الحب والجمال ) بإدارة الفنّانة التشكيليّة لينا رزق ..

حيث قامت باقة رائعة من الفنّانين بالرّسم في الهواء الطّلق  في حديقة تشرين ..   

وهي الفعالية الأولى بعد فترة الحظر، قدّم كلّ فنّان لوحة حيث تمّ العمل فيها خلال أيّام الملتقى بشكل مباشر على مرأى النّاس،   

   

 وقد حظينا بنقّاد تشكيليين وباحثين أذكر منهم:غازي القاضي وأديب مخزوم وكثر أضاؤوا بأفكارهم القيّمة على أعمالنا....

تناغم جميل لوحظ في هذه الفترة بين المشاركين ..

حتى بدا متجانسًا  متكاملاً يُحاكي القيمة اللونيّة وكلّ ما ينحدر منها،   

وأثناء الملتقى كان لي أكثر من زاوية.. كالغناء والشّعر وكانت الحصّة الأكبر للقصّة القصيرة جداً وذلك لأنّني أحببت أن أُطلعَ الفنانين على تجربتنا في محافظة السّويداء والتعريف بملتقى السّويداء للقصّة القصيرة جداً والحديث عن هذا الرافد الأدبيّ الجميل ودوره في تركين هذا الجنس الأدبيّ من خلال نشاطاته ولقاءاته الأسبوعية، وتحدّثت عن ماهية القصّة القصيرة جداً ومرتكزاتها وتلوتُ بعضًا من النّصوص.

نبضٌ معلّب

لم تعد تربكها تلك التّجاعيد. !! 

أودعت كحلتها

وعلى نكهة صغارها تابعت تحضير الصّباح....

........................

محطّة

لا تُفسِدوا فرحتي....

تنادي الطّفلةُ التّي تبيع العلكة على الرّصيفِ المقابل كلّما التقط لها صورة ...وابتسم

دافِئاً يصير ليلُها وكبيراً يصبح حلمُها ....

بعد انتهائهِ من كتابة روايته..... أقفل شبّاكه.

.........................

وكانت دعوة مفتوحة لإقامة فعاليات نوعيّة شاملة  ننهض فيها بكلّ الفنون لنضمن بقاءنا الكريم ونحقق ما نصبو إليه.

نسرين الحسين .. سورية

مجلة الملتقى

الإصدار التاسع

الإعجابات: 4

التعليقات: 3

المشاهدات: 322

زيدان عبد الملك

أستاذة نسرين أسعد الله أوقاتك بكل خير،

زيدان عبد الملك

شكراً لعبق حديثك المفعم برائحة الهال، والتعريف بهذا المهرجان الفني، وشكراً للتعريف بملتقى السويداء للقصة القصيرة جداً، لك وافر تحياتي وأمنياتي

د. فادي سابق

تجربة جميلة ونقية أستاذة نسرين