logo

شعر

أمينة غتامي

( يـــُـــوْغا )

مُغْمَضَةَ العَيْنَيْنِ

أَتَعَكَّزُ بَوْصَلَةَ حَدْسِي،

كَغَمامةٍ شرِيدَةٍ

يُخاصِرُها الضَّوْءُ

فِي شَطَحاتٍ صُوْفِيَّةٍ

بِلا جَسَد..

........

تَحْتَ قَوْسِ العُبُورِ

كُلُّ المَتاهاتِ تُؤَدِّي إِلَيْكَ ؛

غَيْرَ أَنِّي

أَتِيهُ وَلا أَتِيهُ،

أَتَجَرَّعُنِي كامِلَةَ الصَّمْتِ

وَبَيْنِي وَبَيْنَكَ

شَذراتُ عِطْرٍ وَعِناقٍ

تُفتِّقُ شَهْوَةَ قَصِيدَةْ..

.......

خُطواتٌ كَثِيرَةٌ

تَزْدادُ اتِّساعاً

كُلَّما تَسَاقَطَتْ أَوْراقُ جُمَّيْزَةٍ عَجُوز

ما زالَتْ تَزْرَعُ أَحْلامَ اللَّوْزِ

فَوْقَ دِفْءِ الوَسائِدِ ،

وَتَحْتَ أَقْدامِ الصَّباحاتِ المُبَلَّلَة،

حُلُمٌ يَخْتَمِرُ

عَلَى شُرْفَةِ المِيلاد..

.......

لا تَقْلَقْ!

فَأَنا.. مِثْلُ مِزاجِ الماءِ

ما زِلْتُ أُكَرِّرُ نَفْسَ تَمارِيْنِ "اليُوغا"،

أَتَلَذَّذُ انْدِلاقَكَ

فَوْقَ عُشْبِ الذَّاكِرَةِ،

أُحاوِلُ تَشْكِيْلَكَ

لاسْتِعادَةِ ما يَتَساقَطُ مِنِّي،

فِي كُلِّ مَرَّةٍ

عاوَدَنِي رهابُ الأَمْكِنَةِ الفارِغَة.

فَهَلْ تَسْمَعْنِي..

حِيْنَ لا أَقُوْلُ شَيْئا؟

............

أمينة غتامي ... المغرب

مجلة الملتقى

الإصدار التاسع

الإعجابات: 1

التعليقات: 0

المشاهدات: 61