logo

شعر

سميرة البوزيدي

لأجل كل الأوهام

أضع رأسي على الرّفّ لأرتاح

أسقط من المتن إلى الهامش بلا صوت

وأتعلم من جديد ألف باء تاء جيم حاء

أتعلم أن أجعل ظلّي المائل مستقيمًا كجذع شجرةٍ شاردةٍ.

*****

لأجل الشّعر والحبّ والموسيقى

أصنع واديًا يصبح خصبًا

بعد أن تنتهي السيول

ومن بعيد أشمّ رائحة العشب والزعتر

أشمّ رائحة الماء من البئر

ألبّي نداء الطبيعة وأعوي من الحنين.

*****

لأجل الكلمات كلّّ الكلمات التي صنعناها

على هيئة قلبٍ أو شجرةٍ أو كلبٍ يبول على الجدار

لأجل الحروف التي تقافزت بين الماء والماء

أضع حروفي الخمسة بجانب البحر

أجمعها في يدك البيضاء

وأقول للنجم لك السماء كلّها

ولي هذا السهل النائم تحت الأعشاب.

لي الوهم كلّه أقلّبه بين يديّ

ثم أضعه تحت لساني وأدعه

يذوب ببطء.

مجلة الملتقى

الإصدار الحادي عشر

الإعجابات: 2

التعليقات: 1

المشاهدات: 119

زياد القنطار

دام لحرفك هذا الحضور وهذا الجمال أستاذة.. سعداء برفقته