logo

شعر

معتز أبو شقير

توقظني الأيام لنمضي

فأراكِ ..

يتحلق حولي هذا الليل

بكل براري عطره ..

لاصمت لدي فأكتبه

لاثّم هديل في خابية الفجر ..

لارائحة للغيم  المتكدس في مدن الروح

كيف مضينا  كلٌ في صوب ..

وتركنا الحلم يلملم عوسجه ويغادر ..

مازلتُ أبعثر  عطر  أصابعكِ النهدي على الباب

أقول قريبا يخلد هذا البحر الى الصمت وتأتين ..

تأتين كما كنتِ

تقودين ظباء الكلمات .. عصافير الوقت

ورائحة الهال ..

كنتُ أقول لعل الحرب 

إذا نام الخوف قليلا سوف تنام

وإذا تعب البحر من السهر على الطرقات

تنام 

كنتُ أقول ..

مجلة الملتقى

الإصدار الواحد والعشرون

الإعجابات: 0

التعليقات: 1

المشاهدات: 160

ردينة نصر

وتأتين... دام هذا الحرف الراقي