logo

شعر

نزار الشّوفي

** ركامُ الرّوح **
 
وأبحثُ داخلي عنّـي..
كمجنـونٍ أفتـشُ
عن شظايـا الذّاتِ
بيـنَ مقاصـلِ
الظنِّ..
 
أفتّـشُ عن ترانيـمي ..
وأيّامـي ..
وأفراحـي..
وأحلامـي..
وأغْـرفُ من جرارِ الحُزنِ في يأسي ..
أمنّـي النّـفسَ علّي
قد أرى نفسي..
كياني ليسَ يذكرنـي..
وكم أشتاقُ ذاكرتـي..
وحـَرفًا تـاهَ في لغتـي..
وكم ماضٍ قُبيلَ الحربِ ..أفقـدهُ ..
ويفقـدني..
 
ويخنقنـي غيابُ الرّوحِ في قول ٍ
يُعانقنـي..
فلا حتّى لسـانُ الشّـعرِ
يَنطِقنـي
ولا الأفـكارُ إنْ ولِـدَتْ
ستكتبنـي..
ولا صوتٌ بقلبي الآن يُنشُدني
ليُحييني
ونبضي ..
في اضطراب الرقص ينهكني ..
يخاتلني ..
ويخبو في شراييني ..
كأنّه هاربٌ
منّـي ..
 
أفتّـشُ علنّي أنجو ..
وكم أرجو
بأنّي لستُ ملعونًا
كما لو مسَّني
جِنّـي ..
 
وكـم آمنـتُ أنَّ الحظَّ يومًا سوفَ
يُنقِذني ..
فأرجعُ باحثًـا عنّـي ..
ولا ألقى سوى شبـَحٍ
تلبّـسَ طيفُـهُ جسَـدي..
ويُجزِمُ
أنّـه أنّـي .

مجلة الملتقى

الإصدار الواحد والعشرون

الإعجابات: 0

التعليقات: 1

المشاهدات: 126

ردينة نصر

نزار الجميل .. دام حرفك ساطعا" يطاول نجم السماء