logo

شعر

محمد خالد النبالي

ــ فِـي عُـزْلَـةِ الـرُّوح  ــ

فِـي حَـانـَاتِ الـرُّوحِ أَبـِيـعُ الخَـمْـرَةَ لِلـشَّـارِبْ

لا يُوْجَدُ مُرْتَادٌ غَيْرِي

لَـيْـسَ سِـوَايَ هُـنَـاكَ يـُرَاقِـبْ

فِـي عُـزْلَـةِ رُوحي أَتـَسَـاءَلْ

 أَوَ بـَعْـدَ ضَـجِيـجِ الـرُّوحِ تـَوَالَـى صَّمتٌ ثَاقِبْ ؟!

وَكَـأَنـِّي وَحْـدِي أَسْـكُـنُ قَـبْـرَ الـرُّوحِ

بـُعَـيْـدَ جِـنَـازَةِ نـَفْـسِـي وَالجُـثْمَـانُ بـِنَـبْـضِ الـوَقْـتْ

السِّـرُّ الـقَـابـِعُ فِـي نـِسْـيَـانِ العَـالَـمِ حَـوْلِـي

فِـي الـوَحْـشَـةِ وَهِـيَ تـَهُـزُّ كِـيَـانـِي

إِنـِّي وَحْـدِي أَحْـمِـلُ فَـوْقَ الـرَّأْسِ

هُـمُـومَ قَـضِـيَّـةْ

إِنـِّي وَحْـدِي أَبـْكِـي دَمْـعَـاً يـَعْـرِفُ أَسْـرَارَ

كِـتَـابِ الحُـبِّ لأَوْطَـانـِي . ..!

وَالـوَطَـنُ الـغَـالِـي يـَلْـبِـسُ دِرْعَ مُحَـارِبْ

وَأَنـَا .... ! خَـارِجَ سُـورِ تـُرَابٍ مَعزولُ الـرَّأْسِ كَـأُضْحِـيَّـةٍ

وَحْـدِي أَحْـمِـلُ هَمَّ رَزِيَّةْ

وَالعَـالَـمُ حَـوْلِـي يـُنْـكِـرُ حَـقِّـي فِـي الـتَّـفْـكِـيـرْ

فَـقُـلْـتُ لِـنَـفْـسِـي إِنَّ دُمُـوعَ الشِّـعْـرِ رَوِيـَّةْ

إِنَّ الجُرْحَ النَازِفَ مِنْهُ

 لاَ يَقْـبَـلُ فِـي الـغُـرْبـَةِ دِيـَّةْ

لاَ يَـَقْـبَـلُ فِـي الـغُـرْبـَةِ دِيـَّةْ

-------

من ديوان نَصْلُ اليَراعْ

مجلة الملتقى

الإصدار الثالث عشر

الإعجابات: 0

التعليقات: 0

المشاهدات: 69