logo

شعر

عصام كنج الحلبي

ذنبي غوايتُها

وما الذّنبُ؟!

إنْ راقَني التفّاحُ يا ربُّ

لم أنتبهْ أنّ الحنينَ - سدىً -

يعتاشُ منهُ الرّوحُ والقلبُ

فأنا كبرتُ ولم أكنْ ولداً

وأنا مشيتُ ولم أكنْ أحبو

لم أرتبكْ في حبّ فاتنةٍ

لم أعتنقْ أملاً لكي أصبو

حواءُ من ضلعي

وليس لنا إلّا سقوطٌ

مَجدُه العشب

ظلّتْ تناديني

وأسمعُها

فإذا مشيتُ تكاثرَ الدّربُ

حين التقينا لم أكنْ رجلاً

حين اتّحدنا جادَنا الحبُّ

عشنا، حزيناً مع حزينتِهِ

طيرَين

لم يألفهما سِربُ

طِرنا

لنرجعَ نحو جنّتِنا

تاهتْ رؤانا

والمدى رَحبُ..

# حسرات_آدم

مجلة الملتقى

الإصدار الخامس عشر

الإعجابات: 2

التعليقات: 2

المشاهدات: 49

ردينة نصر

عشنا حزينا" مع حزينته طيرين لم يألفهما سرب...نص شعري ذو لغة وجدانية رقيقه ... كل الشكر والتقدير

نزار الشوفي

لم أنتبه أنّ الحنين سدىً قصيدة جميلة جدًّا