logo

شعر

موفق نادر

عودةُ  الشَّهيد

بشفاهِ الأُمّهاتْ ومواويلِ الصّبايا

قد كتبْنا ألفَ سطرٍ رائعٍٍ

للشهيدِ

للشهيدِ

للشهيدْ

وقفتْ أشجارُنا شامخةً

ونمتْ زنبقةٌ عندَ الحدودْ

***

قالتِ الأمُّ لنا :

سوف يعودْ

حينما تُزهرُ أشجارُ الشّآمْ

وتغطّي الأُفْقَ أسرابُ الحمامْ

فمتى ؟

عُدْ يا أبي !

قد رأيْنا الزَّهرَ يزهو في الشجرْ

والفراشاتِ تُغنّي للقمرْ

فمتى سوف تعودْ

 

***

قالتِ الأمُّ :

غداً

مسحتْ دمعتَها

وضعتْ راحتَها

فوقَ أيدينا

ضحكنا 

وضحكنا

ثم نادتنا:

تعالوا يا صغاري

 

قبّلوا الأرضَ وغنُّوا

لثراها

وتمنُّوا

وغداً والدُكم سوف يعودْ

فاطمئنّوا 

يا صغاري

فاطمئنّوا !

مجلة الملتقى

الإصدار الخامس عشر

الإعجابات: 1

التعليقات: 1

المشاهدات: 45

زيدان عبد الملك

دام نبض قلمك يهدهد التفاؤل