logo

قصة قصيرة جداً

د.فادي سابق

" فوبيا "
خفضتْ صوتها، متذكرةً كلمات
أمها :
استرخي و...
أمامَ خوفها.. حشد كلَّ قواتهِ..
عندَ شاطئ منديلها الأبيض..
أمواجُ رجولتِهِ الهادرة..
تتكسّر...

 

مجلة الملتقى

الإصدار السادس عشر

الإعجابات: 1

التعليقات: 4

المشاهدات: 66

نزار الشوفي

لحرفكم كل التقدير د .فادي.. دمت بخير وألق

زياد القنطار

جميل ومبدع، وقص واسع مدى التأويل وناضح من عمق. دمت جميلاً دكتور فادي

د. فادي سابق

ولك كل التقدير أستاذ نزار... شكرا يا صديق

د. فادي سابق

هذا الثناء.. وسام أعتز به.. من قامة أدبية سامقة زياد القنطار شكرا بحجم ابداعك وحرصك