logo

شعر

ليلى عطاءالله

نص الدهشة

أستميت في الدفاع
عن قصيدة النثر
وأنت تجيد التشظي
تتوزع بحرفية عليهن
الصفحات البيضاء
تسود  خطوطا
منكسرة كالخاطر
ومستديرة كعنق 
سيدة أرستقراطية
تحاذر أن تلتفت
إلى عشاق قدامى
كي لا يلمحوا خطوط
الوهم 
أن العشق غير الحب
وان الزوج آخر من يعلم
وأخرى نصف دائرية
لتطفئ
في سرابها أحلامهن
الشاعرات
حديثات الكتابة
اللائي ياخذن قلوب الرمان
على محمل الجد
ويبكين بدمعات دقيقة
لا تفسد زينة الخط
وأنا الشا عرة الكبيرة
عجوز بما يكفي
لأجمع شظاياك وخطو طك الرديئة
على إيقاع خبب
لحصان من شجر البلوط
أ سميها نص الد هشة
ألون خوا تيمها
يذهل الشعراء
أمام المواقف الملونة
وتقطع الشا عرات

أياديهن أمام تفاحك
وأنا أجتهد في إخفاء الدود
وأضحك بمكر العجائز
في هذه المدينة الواقعة
شمال خط النار
ولا أحترق

مجلة الملتقى

الإصدار العشرون

الإعجابات: 3

التعليقات: 0

المشاهدات: 29